احنا الطلبةمنوعات

الفن من منظور آخر في عالم موازى للواقع

يعتبر الرسم من أهم الفنون التي تعبر عن ذات الإنسان،والرسام خاصة لديه قدرة علي التخيل لا مثيل لها فهو يسلب الأفكار من داخل أعماق من يحيطون به،ويتقلدها ويظهرها علي هيئة خطوط وألوان متوازنة ومتساوية،كما انه يمتلك إحساس لانظير له فينتج عن ذلك اعمال فنية ناتجة عن التعمق في الذات والمجتمع.

أميرة حمدى بنت القليوبية صاحبة التاسعة عشر عامًا،ترى الفن من منظور مختلف عن العامة كما ترى أن مفهوم الفن ارقي بكثير مما يفهم الآن وأن العديد من البشر يعتقدون أنهم فنانين وهم لا يفقهون شيئا عن الفن  ،لم يكون حلمهاأو سعيها منذ البداية ولكن الصدفة.

كانت في صغرها تحب الرسم كجميع الاطفال ولم تلقي لها بال بل اعتبرتها أمر عابر في حياتها وكان يرى ماحولها انها مشروع فنان وكانت تنفذ لوح المدرسة من حيث الرسم والتنظيم،وتعتبر رسمها في هذه الفترة من العمر بالفطرة.

ثم تدخل القدر  ، وفاجاها  مجموعها بالثانوية العامة ونصحت احد زميلات والدتها بالكلية وقررت الالتحاق بها وذهبت لكورس مكثف لمدة يوم واحد ولاول مرة بعد وهلة ليست بقليلة تمسك القلم وترسم وتطلق العنان.

تريد أن تعبر في رسمها عن كل مايحيط بالمجتمع من احداث وظلمات ويأس وأمل وتفاؤل وإصراروعزيمة  وتطور من فنها دائما بالدراسة والتجربة.

لا ترى لنفسها مثل أعلي في الفن  ولكن تعجب بلوحات متعددة وترى في ناجي شلهوب الاحساس ورسالته التي يوصلها لكل من يرى لوحاته،وتعجب باحساس ڤان چوخ و تميل لعبد الوهاب حوام في الاسلوب والاحساس وتعبيره علي نساء الريف وحياتهن خاصة أنها نشات في مثل هذه البيئة.

وتميل في الرسم للوحات الحزينة لأنها تراها أكثر تعبيرا عن  الواقع،وتنظر للفن علي انه احساس مدمج برسالة ترسل للناس من خلال لوحة تعبر عنهم وتدخل قلوبهم من الوهلة الأولي بمجرد النظر إليها شئ هادف ومعبر.

وترى جون سنجر سارجنت فنان عبقرى بسبب اختيار لوحاته،وقامت باختيار قسم تصوير بسبب شغفها بالألوان وتعتبره قسم حر بدون تقييد،تحب الرسم في هدوء وموسيقي وحالة مزجية جيدة برغم رسمها لوحات تميل للحزن.

مريم محمود

الوسوم
أخبار قد تهمك
زر الذهاب إلى الأعلى