قبلي و بحري

قصة مصورة.. مسجد سيدي القاضي بأسيوط أثر مخلد فى القلوب

 

تعددت المعالم السياحية الإسلاميه بمحافظة أسيوط صاحبة الكثافة السكانية الأعلى بين محافظات الصعيد، اختلفت المزارات السياحية ما بين ما بين مساجد وأضرحة وأديرة متشرة في مراكز المحافظة من الشرق إلى الغرب، لكن يظل مسجد سيدي القاضي له مكانه خاصه في قلوب أهالي المحافظة باعتباره من أول المساجد بأسيوط وأيضا بسبب ألوانه وتفاصيله المبهجة وتصميمه الفريد من نوعه.

ومن القصص الغريبه التي تروى عن مسجد سيدي القاضي أن المصلين ظلوا نحو 270 عام يصلون على القبله الخطأ دون تشكيك في الأمر ، أو دراية منهم حتى جاءت وزارة الأوقاف وعدلت اتجاه القبلة.

كتبت :هند يحيي ابوسيف
تصوير :ابرار خلاوى

الوسوم
أخبار قد تهمك
زر الذهاب إلى الأعلى