الآنمنوعات

لماذا سمي يوم عرفة بهذا الاسم؟

يتساءل العديد من المسلمين حول العالم عن لماذا سمي يوم عرفة بهذا الاسم، حتى يكونوا على علم بكل ما يخص يوم عرفة الذي يحرص أغلب المسلمين على الصيام فيه والدعاء إلى الله عز وجل بكل ما يرغبون به سواء في الدنيا أو الآخرة.

وسنجيب في السطور التالية عن لماذا سمى يوم عرفة بهذا الاسم، لكن قبل ذلك يجب معرفة فضل صوم يوم عرفة، وأدعية يوم عرفة.

فضل صوم يوم عرفة
يصوم عدد كبير من المسلمين غير الحجاج في يوم عرفة للتقرب من الله وهو يعتبر هدية من الله لكل شخص لم ينال فرصة الحج التي تغفر جميع الذنوب والخطايا وتعيد الأنسان كما ولدته أمه، لأنه يغفر لمن يصومه سنة فائتة وسنة قادمة، كما روى أبو قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ” أخرجه مسلم.

أدعية يوم عرفة
ورد عن النبي “صلى الله عليه وسلم” أنه قال: أفضل ما قلت أنا و النبيون عشية عرفة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك و له الحمد، و هو على كل شيء قدير.

ويستحب التكبير في يوم عرفة والإكثار من قول: الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر وكبيرا والحمد له كثيرة وسبحان الله العظيم بكرة وأصيلا.

اقرأ أيضا.. تعرف على فضل صيام يوم عرفة

وأيضا قول: استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هوز الحي القيوم وأتوب إليه، ومن الأدعية المستحبة في يوم عرفة: اللهم أجعلنا ممن لهم نصيب في الدعاء المستجاب وأرفع عنا البلاء وعظم لنا الجزاء وأجعلنا في عيدنا من السعداء.

اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً كبيراً، وأنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني رحمة أسعد بها في الدارين وتب علي توبة نصوحاً لا أنكثها أبداً وألزمني سبيل الاستقامة لا أزيغ عنها أبداً.

لماذا سمى يوم عرفة بهذا الأسم؟
في هذا اليوم يقف حجاج بيت الله الحرام على جبل عرفة ليذكروا الله ويطلبوا مغفرته وعتقه من النار، ويعد من أهم أركان الحج.

اقرأ أيضا.. فضل صيام يوم عرفة لغير الحجاج

وهناك عدة أسماء تطلق على الجبل مثل “جبل الرحمة- جبل الآل- جبل النابت- جبل القرين”، وهناك عدة روايات تحدث عن سبب تسمية الجبل واليوم بـ”عرفة”، منها أن سيدنا آدم تعرف فيه على زوجته حواء بعد الخروج من الجنة، أما الرواية الثانية فهى أن جبريل عليه السلام طاف بإبراهيم فكان يريه مشاهد ومناسك الحج فيقول له: “أعرفت أعرفت؟” فيقول إبراهيم: “عرفت عرفت”، ولهذا سمي بعرفة.

نور محمد

الوسوم
أخبار قد تهمك
زر الذهاب إلى الأعلى